الحدث نيوز - بغداد
كشف فريق من الباحثين في معهد القلب بلوس أنجلوس، عن العلاقة بين انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم وزيادة السكتة الدماغية المفاجئة.

ووجد الباحثون أن “الأشخاص الذين يعانون من مستويات منخفضة من الكالسيوم في دمائهم قد يكونوا أكثر عرضة للسكتة القلبية المفاجئة، أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في الولايات المتحدة”.

واوضح الدكتور سوميت تشوغ، من معهد القلب في لوس أنجلوس، أن نتائج الدراسة قد تمهد الطريق لاستراتيجيات التشخيص والعلاج الجديدة التي تشتد الحاجة إليها للسكتة القلبية المفاجئة (سكا).

وترجع السكتة الدماغية المفاجئة إلى خلل في النشاط الكهربائي في القلب، ما يسبب عدم انتظام ضربات القلب.

ووفقا لجمعية القلب الأمريكية (أها)، هناك حوالي 350 ألفا خارج المستشفيات تعرضوا لسكتة قلبية مفاجئة في الولايات المتحدة كل عام، ونحو 90% منهم يلقى حتفه، في حين يعتبر مرض القلب التاجي السبب الرئيسي لهذه السكتات.