الحدث نيوز - بغداد
تطرقت نجمة البوب الأمريكية، مادونا، بشكل ساخر إلى الصعوبات التي تواجهها من أجل شراء منزل في العاصمة البرتغالية لشبونة، عبر حسابها بموقع (إنستغرام) وفي شريط مصور نشرته اليوم الإثنين.

ورصد مقطع الفيديو النجمة مادونا وهي تستلقي على الشاطئ، حيث قالت: "لا يمكنني العثور على منزل في لشبونة، من المؤكد أنني سأعثر على جواد".

وتقيم مادونا منذ وصولها إلى البرتغال في فندق فاخر بحي ألكانتارا المطل على البحر في لشبونة، وتؤكد وسائل إعلام محلية أن مادونا حجزت أفخم جناح في الفندق، كان قد أقام فيه قبلها الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون.

وكانت تقارير إخبارية قد أشارت إلى أن مادونا تسعى بشكل دؤوب لشراء منزل في لشبونة، المدينة التي ازداد فيها أخيراً بيع المنازل الفارهة بفضل توافد نجوم كبار عليها من بينهم الإيطالية مونيكا بيلوتشي.
فنجاحها في سن مبكرة جعلها فقط تشعر بالذنب أحياناً والاكتئاب كثيراً، فقد حققت النجاح والمال والشهرة ومازالت فارغة من الداخل، كما صرحت في أحد حواراتها الصحفية، وعادت أنجلينا لهذا النفق المظلم من الاكتئاب عام 2007 بعد وفاة والدتها الممثلة مارشلين برتراند، وكشفت جولي أن مساعدة الآخرين وتسخير بعض وقتها لدعمهم واحد من أهم العوامل التي جعلها تشعر بقيمتها أكثر في الحياة، وتتخطي أي مشاعر سلبية تراودها.

كاترين زيتا جونز

عانت النجمة الجميلة من مرض ثنائي القطبين والذي أدخلها في حالات اكتئاب شديدة ثم حالة من الابتهاج غير الطبيعي بدون سبب واضح، وحافظت كاثرين على سرية مرضها لسنوات طويلة، حتى غلبتها أعراض المرض النفسية التي ظهرت بوضوح عليها، وواجهت كاثرين مشاكل خطيرة بعد إصابة زوجها النجم العالمي “مايكل دوغلاس” بالسرطان عام 2010.

وكشفت النجمة أن العلاج النفسي الذي تلقته لأول مرة في عام 2011، بالاضافة إلى دعم زوجها دوغلاس لها ساعدها كثيراً خلال الأوقات الصعبة في حياتها وفي تخطي هذا المرض تدريجياً، وربما كان مرضها سببا في التقارب العاطفي معه.