الحدث نيوز - بغداد
اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ، ان التحديات التي تعترض العملية السياسية في البلاد، تتطلب مساع اضافية وجادة من قبل الجميع لحل المشاكل وبكل السبل الممكنة من اجل تجنيب الشعب العراقي من شماله الى جنوبه المخاطر والتهديدات وكل ما يؤثر على وحدة واستقرار العراق.

وقال الجبوري خلال لقائه وفد معهد السلام الاميركي،بحسب بيان لمكتبه ، "ان تحقيق المصالحة يبقى ولايزال هدفنا الذي سيساعد كافة الاطراف على تجاوز الخلافات وتغليب لغة العقل ما ينعكس بشكل ايجابي على امن واستقرار البلاد،مشيرا الى ان جهود البرلمان تتجه الى تفعيل مشروع المصالحة المجتمعية خلال المرحلة المقبلة عبر القوانين والتشريعات، خاصة بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابي عبر تكريس لغة الحوار الصريح وطي صفحة الماضي.

وجرى خلال اللقاء بحسب البيان : بحث مستجدات الاوضاع السياسية والامنية في البلاد والمنطقة، وجهود البرلمان في تطويق الازمات التي تعترض العملية السياسية، كما ناقش اللقاء ملف المصالحة المجتمعية ودورها في راب الصدع وتقريب وجهات النظر.