الحدث نيوز - بغداد
كشف الاتحاد الاسلامي الكردستاني, الاربعاء, عن وجود نية للكتل الكردية بإعلان مقاطعتها الانتخابات المقبلة والانسحاب من العملية السياسية في بغداد بحال استمرار المركز باتخاذ إجراءات بالضد من السياسيين الكرد وإقليم كردستان.

وقال النائب عن الاتحاد جمال احمد، إن استمرار البرلمان والحكومة الاتحادية باتخاذ إجراءات بالضد من السياسيين الكرد بعد مشاركتهم في الاستفتاء سيؤدي الى اتخاذ الكتل الكردية مواقف اكثر تشددا من بغداد.

واضاف أن الكتل ستعلن عن مقاطعتها الانتخابات المحلية والنيابية فضلا عن الغاء جميع الاتفاقات مع بغداد بشان الموازنة العامة وحصة بغداد من تصدير النفط وغيرها من الإجراءات.

ودعا احمد الاطراف السياسية في بغداد إلى الجلوس على طاولة الحوار وفتح صفحة جديدة مع جميع الاطراف الكردية لإيجاد حل وسط يكون مرضي للجميع دون اتخاذ أية قرارات أحادية تضر بالمصالح الطرف الاخر وتزيد من الازمة.