الحدث نيوز - بغداد
حصلت مقدمة البرامج الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري على جائزة "سيسيل بي دوميل" ضمن إطار الدورة الـ 75 لحفل توزيع جوائز "غولدن غلوب" لتصبح أول امرأة سمراء تفوز باللقب.
وتعد الجائزة إحدى جوائز الغولدن غلوب الفخرية التي تمنح لأصحاب المساهمات البارزة في صناعة الترفيه.

وفور تسلمها الجائزة ألقت وينفري خطابا ملهما وجهته للفتيات بشكل رئيسي ويحمل رسالة لهن تؤكد بأنه "يوجد يوم جديد في الأفق".

تجدر الإشارة بأن مناسبة الغولدن غلوب أول حدث في مجال الترفيه الأميركي يقام بعد فضائح التحرش ضد المرأة التي لاحقت عددا من مشاهير هوليوود.

وسلط خطاب وينفري الضوء على التحرش الجنسي قائلة بأنه أمر "تجاوز كل الثقافات والحدود الجغرافية والأعراق والأديان والسياسة وأماكن العمل".

وأشادت بالتأثير الذي تركته السيدات اللائي تعرضن للتحرش بجرأتهن وعدم ترددهن على الإفصاح عما تعرضن له من مواقف.

وتابعت: "أريد أن تعلم جميع الفتيات اللائي يشاهدنني الآن بأنه يوجد يوم جديد في الأفق وعندما يأتي مطلع نهار بالأمل سيكون الفضل للعديد من السيدات العظيمات اللائي يوجد بعضهن في هذا المكان، وسيرجع الفضل أيضاً لرجال استثنائيين يحاربون بقوة ليتأكدوا من عدم أن نقول مجددا #أنا_أيضاً #MeToo ". وذلك إشارة إلى حملة التوعية التي دعت نساء العالم لاستخدام ذلك الوسم "الهاشتاغ" بعد فضيحة منتج هوليوود الشهير هارفي واينستين الذي يواجه اتهامات بالاعتداء والتحرش.

وقد سيطر اللون الأسود على ما ارتدته نجمات هوليوود في الحفل كشكل من أشكال الاعتراض على قضايا التحرش الجنسي الأخيرة ولإبداء تضامنهم مع الضحايا.