الحدث نيوز - بغداد
أكد مدرب ريال مدريد سانتياغو إرنان سولاري بعد الفوز على مليلة برباعية نظيفة أن التزام اللاعبين ليس تجاهه ولكن "تجاه قميص النادي والمشجعين والكيان وتجاه أنفسهم".

وأبدى المدرب ارتياحه لفوز فريقه الليلة الماضية في ذهاب الدور الـ32 في كأس ملك إسبانيا، بعد إقالة جولين لوبيتيغي من تدريب الفريق وقيادته أول مباراة للميرينغي.

وقال: "الفريق لعب بسعادة وحماس والتزام والنتيجة كانت ثمرة ذلك، لم تكن مباراة سهلة على الإطلاق، وعلينا أن نكون سعداء بالنتيجة".

وأضاف: "التزام اللاعبين ليس تجاهي، بل تجاه القميص والمشجعين والكيان وتجاه أنفسهم، أنا داخل هذه المجموعة، نحن جميعاً معاً".

وتحدث عن المباراة الكبيرة التي قدمها البرازيلي فينيسيوس جونيور، الذي لعب أساسياً للمرة الأولى في مباراة رسمية مع الفريق الأول لريال مدريد.

وقال المدرب: "لعب منذ البداية، إنه فتى صغير، لازال قادم للتو، لديه 18 عاماً، إنه في دولة جديدة، ويتأقلم، ويصنع أصدقاء، وسيتطور شيئاً فشيئاً، ولكني سعيد بالجميع، عملوا بكد، أسينسيو ولوكاس وأودريوزولا.. جميعهم عملوا كثيراً".

وبسؤاله عما إذا كان سرجيو راموس قد طالبه صراحة بالسفر إلى مليلة للعب المباراة، كشف أن قائد الفريق كان "مستعداً للغاية" لخوض المباراة "منذ البداية".