الحدث نيوز - بغداد
تعهد نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي السبت باقرار مشروع قانون حق الحصول على المعلومة خلال الفترة المقبلة من عمل مجلس النواب، مؤكدا على ان تشريع القانون حق اساس يساهم في كشف حالات الفساد الموجودة في المؤسسات.

وقال المكتب الإعلامي للكعبي في بيان إن ذلك جاء خلال ترؤسه اليوم اجتماعا في مبنى مجلس النواب لمناقشة مسودة قانون حق الحصول على المعلومة بمشاركة منظمة برج بابل والجهات والمؤسسات ذات الصلة كوزارة الداخلية ونقابتي الصحفيين العراقيين والنقابة الوطنية للصحفيين ونقابة المحامين وهيأة النزاهة ومفوضية حقوق الأنسان وشبكة الاعلام العراقي وهيأة الاعلام والاتصالات وغيرها اضافة لحضور الشخصيات والجهات صاحبة الاختصاص والمهام.

ونقل المكتب عن الكعبي تاكيده على ضروريات تشريع القانون خلال الفترة القليلة القادمة باعتبار ان الشعب هو مصدر السلطات الموجودة، فضلا عن ان الوصول الى المعلومة ركن أساسي من اركان الديمقراطية التي يتمتع بها عراقنا الجديد"، لافتا الى ان إقرار القانون يساهم بشكل كبير في رقابة عمل المؤسسات والكشف عن حالات الفساد.

واشار الكعبي الى ان الاجتماع اليوم جاء لإنضاج الجهود السابقة التي تعمل من اجل إقرار القانون واهمية تلاقح الأفكار والاستفادة من وجهات النظر بفقرات المسودة المطروحة والاطلاع على الأوراق المقدمة من المؤسسات المشاركة في الورشة.

ولفت الكعبي الى ان اجتماع اليوم سيلحقه اجتماعات ولقاءات اخرى بمشاركة اللجان النيابية المختصة لتعضيد الرؤى والخروج بصيغ وتوصيات مناسبة ونهائية تتفق مع القوانين والمعايير الدولية والإنسانية يمكن ان يتضمنها القانون.