الحدث نيوز - بغداد
أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني الاحد أن حصة إقليم كردستان في الموازنة الاتحادية العامة للبلد لسنة 2019 خضعت لتأثير النفقات السيادية.

وقالت النائب عن الحزب الديمقراطي فيان صبري إن مسودة الموازنة المالية لعام 2019 التي وصلت إلى مجلس النواب، تضمنت حصة إقليم كردستان بنسبة 12.67 %.

وأضافت صبري أن حجم الإيرادات في الموازنة بلغت 105 ترليون والنفقات 128 ترليون فيما بلغت نسبة العجز المالي 23 ترليون دينار مبينة أن الديون الخارجية كبيرة والنفقات السيادية هائلة أثرت على حصة كردستان.

ولفتت إلى أن الموازنة الاتحادية لسنة 2019 خلت من تخصيص مبالغ مالية لمحافظة حلبجة، ولم تتضمن حصة قوات البيشمركة وكذلك لم تضع مستحقات الفلاحيين في كردستان لسنة 2014 2015 2016 2017.

وأشارت صبري إلى أن حصة المناطق المتضررة من الحرب ضد عصابات داعش كانت قليلة جداً بالإضافة إلى عدم تخصيص مبالغ مالية لمحافظة البصرة التي تعاني من مشكل بيئة وخدمية لافتة إلى أن الموازنة كتبت في زمن حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي وتحمل توقيعه.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء أعلنت في 28 تشرين الأول 2018 عن موافقة المجلس على مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2019 وإحالته إلى مجلس النواب.

ووفق مسودة المشروع بلغ حجم النفقات المالية في مشروع الموازنة 128.4 تريليون دينار عراقي نحو 108 مليارات دولار بعجز مالي بلغ 22.8 تريليون دينارنحو 19 مليار دولار.

وتم احتساب معدل تصدير للنفط يوميًّا بواقع 3 ملايين و880 ألف برميل تتضمن 250 ألف برميل يوميًّا عن كميات النفط الخام المنتج في إقليم كردستان بسعر 56 دولارا للبرميل الواحد.وتنص المسودة أيضا على أن العجز المالي سيتم تغطيته من الوفرة المالية المتحققة من زيادة أسعار النفط الخام أو زيادة صادرات النفط خلال 2019.