الحدث نيوز - بغداد
كشفت صحيفة عربية ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يسعى لتقديم الوزارات في سلة واحدة فيما اشارت الى تأجيل التصويت على مرشحي الوزارات للخميس المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول قوله انه من المقرر أن يعقد صباح اليوم اجتماع جديد بين رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وممثلين عن كتل وقوى سياسية، أملاً بالتوصل إلى اتفاق يسمح بطرح أسماء مرشحي الوزارات الثماني في جلسة للبرلمان تعقد بعد ظهر اليوم مبينا انه في حال عدم التوصل لاتفاق فان الجلسة ستتضمن مناقشة الموازنة المالية للعام المقبل فضلاً عن كارثة نفوق الأسماك في جنوبي العراق.

ونقلت الصحيفة عن عضو في سائرون قوله ان الخلافات الحالية تتركز على هوية وزيري الدفاع والداخلية مشيرا الى ان هناك رفض لتولي القيادي في الحزب الإسلامي إياد السامرائي وزارة التخطيط على اعتبار أنه قد جرب سابقاً.

وتابع ان عبد المهدي يرفض أن يقدم الوزارات المتبقية بشكل متفرق ويريد تقديمها في سلة واحدة موضحا انه في في حال لم يتم التوصل لاتفاق ستتأجل فقرة استكمال الحكومة من اليوم الخميس إلى الأسبوع المقبل.

واكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي امس الثلاثاء ان جميع الاسماء التي طرحت لتسنم الوزارات هم من التكنوقراط، مشددا على ان هذه الاسماء قادرة على قيادة الوزارات.