الحدث نيوز - بغداد
كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، عن وجود 19.5 مليون رضيع يفوتهم التطعيم بلقاحات أساسية حول العالم، وتوقفت التغطية بالتطعيم عند 86%، دون أي تغييرات كبيرة خلال العام الماضي.

وقال المنظمة في بيان بمناسبة حملة أسبوع التمنيع العالمي لهذا العام، الذي يجرى الاحتفال به في الفترة من 24 إلى 30 نيسان الجاري، إن "التمنيع هو أحد التدخلات الصحية الأكثر نجاحا وفعالية من حيث التكاليف، إذ تُظهر الدراسات أن كل دولار أمريكي واحد يُنفَق على لقاحات الأطفال يعود بفوائد اقتصادية واجتماعية تبلغ قيمتها 44 دولارا أمريكيا".

وأوضحت المنظمة أنه "في إقليم شرق المتوسط، يعيق الحجم والنطاق غير المسبوقين لحالات الطوارئ جهود التمنيع، ويضعان قيودا على الحملات التي تهدف إلى إيصال اللقاحات، ولا سيَّما للسكان المحاصرين والنازحين، ولكن حافظت منظمة الصحة العالمية والدول الأعضاء على نطاق تغطية التمنيع ووسّعته عبر الإقليم".

وأضافت أن "التقديرات الأخيرة تشير أن التغطية بالجرعة الثالثة من لقاح الدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي بلغت 80% في المتوسط على الصعيد الإقليمي، غير أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب القيام به"، مشيرا إلى أن "3,7 ملايين طفل فاتتهم الجرعة الثالثة من لقاح الدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي في 2016، منهم 92% يعيشون في ستة بلدان متضررة من حالات الطوارئ".

يشار الى ان 116.5 مليون رضيع تلقَّى فيعام 2016، في جميع أنحاء العالم 3 جرعات من اللقاح المضاد للدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي، وهو ما حماهم من هذه الأمراض المعدية التي يمكن أن تسبب المرض الشديد والعجز.