الحدث نيوز - بغداد
عثرت السلطات على حوت نافق على سواحل إسبانية الجنوبية، متأثرا بمواد بلاستيكية وجدت في معدته، أثر تلوث مياه البحر.

ووفقا للتشريح الطبي، وجد الأطباء أكياسا بلاستيكية وأجزاء من شباك صيد وحبال، بالإضافة لعلب معدنية، داخل أمعاء حوت العنبر الذي يبلغ طوله 10 أمتار، حسب ما أفادت صحيفة "إندبندنت".

ووجدت جثة ذكر الحوت على شواطئ كابو دي بالوس بمدينة مورسيا الإسبانية في فبراير، إلا أن نتيجة التشريح ظهرت الآن.

وقال أطباء في مركز "إيل فال" للحياة البرية، أن الجهاز الهضمي للحوت تعرض للانسداد بسبب المواد البلاستيكية التي ابتلعها، مما أدى لوفاته لاحقا.

وقال كونسويلو روساورو، مدير قسم الحياة الطبيعية في حكومة مدينة مورسيا: "هذه المشكلة ليست غريبة على مقاطعة مورسيا، ويجب علينا معالجتها بعمليات التنظيف وتوعية السكان".

وتمثل مشكلة القطع البلاستيكية في البحار "تهديدا حقيقيا" للحيتان وأسماك القرش، وفقا لدراسات عالمية بشأن الموضوع.