الحدث نيوز - بغداد
يشعر كل طفل يحصل على كرة جديدة بسعادة كبيرة لكن الحكم الروسي السابق ميخائيل كوشيليف، أخذ هذا الاحساس إلى مدى بعيد وشرع في جمع تشكيلة تضم 800 كرة قدم.

شيد كوشيليف 57 عاماً متحفاً يضم عدداً ضخماً من الكرات التي ظهرت باللعبة منذ الكرات المصنوعة من جلود الأغنام في القرن التاسع عشر وحتى الأنواع الحديثة المستخدمة في نهائيات كأس العالم ومباريات نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال الرجل في تصريحات بمدينة سوتشي وهي إحدى المدن المستضيفة لنهائيات كأس العالم الحالية لا يوجد متحف منفرد آخر يخص كرة القدم بأي مكان بالعالم.

وأضاف هذا غريب لأن الكرة هي جوهر اللعبة وعندما لا توجد كرة لا مجال للعب فلولا الكرة ما ظهر بيليه ولا كريستيانو رونالدو ولا ليونيل ميسي.

وقال الرجل الذي يجمع الكرات منذ 30 عاماً إن الكثير من مقتنياته قيمة لأنها نادرة لكنه أوضح أن الكرات التي يفضلها أكثر هي تلك التي ترتبط بقصص محددة.

وكانت واحدة من المقتنيات كرة من نهائي دوري أبطال أوروبا بين مانشستر يونايتد وتشيلسي التي أقيمت في موسكو عام 2008 وكانت المرة الأولى التي تستضيف فيها موسكو مباراة أوروبية كبيرة.

ويملك الرجل شيئاً فريداً آخر إنها كرة صنعت خصيصاً من أجل كأس العالم للسيدات في عام 2003 التي كانت مقررة في الصين قبل نقلها للولايات المتحدة عقب تفشي وباء سارز.

ويأمل الرجل في فتح متحف تفاعلي يتيح للزوار متابعة التغييرات التي طرأت على تصميم كرة القدم خلال العقود الماضية.