الحدث نيوز - بغداد
كشف ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي الأربعاء عن مصير تحالف سائرون الذي يحظى بدعم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ضمن سعيه لتشكيل الكتلة الأكبر والذهاب لتشكيل الحكومة المقبلة.

وقال عضو الائتلاف محمد السعدون إن نتائج الانتخابات النيابية لعام 2018 لم تفرز أغلبية مريحة لجميع الكتلة السياسية للذهاب إلى تشكيل الحكومة دون مشاركة كتلة معينة لافتا إلى إن سعي دولة القانون بتشكيل الفضاء الوطني سيضم جميع الكتل الفائزة في الانتخابات النيابية ومن ضمنها تحالف سائرون والفتح والنصر وعدد من الأحزاب الأخرى للذهاب إلى تشكيل الحكومة الوطنية.

وأضاف إن المصلحة الوطنية ستقضي على اختلاف وجهات النظر بين جميع الكتل السياسية مبينا إن جميع الكتل السياسية تسعى إلى تحقيق المصلحة الوطنية من خلال تشكيل الحكومة المقبلة.

وكان عضو ائتلاف دولة القانون محمد مجيد قد كشف اليوم الأربعاء عن توصل رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي إلى اتفاق بشأن اختيار مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة مؤكدا أنه تم ردم الفجوة بين العبادي والمالكي.

وكان النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون قد رجح في وقت سابق عن لقاء مرتقب يجمع زعيم ائتلافه نوري المالكي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قريبا لتقريب وجهات النظر السياسية بين الطرفين فيما بين إن زيارة الإقليم حصلت لحل الخلافات السياسية قبل تشكيل الحكومة المقبلة.