الحدث نيوز - بغداد
اكدت شرطة ديالى الاثنين أن عملية الطرفاية جنوب ب‍عقوبة انقذت الاخيرة من حزامين ناسفين.

وقال المتحدث الاعلامي باسم شرطة ديالى العقيد غالب العطيه إن العملية المباغتة التي نفذتها وحدات سوات في شرطة ديالى في عمق منطقة الطرفاية 25كم جنوب بعقوبة مساء يوم امس نجحت في الاستدلال على مضافة لتنظيم داعش كانت تضم حزامين ناسفين معديين لاستهداف بعقوبة وفق المعلومات الاستخبارية.

واضاف العطيه ان عملية الطرفاية انقذت بعقوبة من حزامين ناسفين مؤكدا ان تطور البعد الاستخباري وهو من اسهم في نجاح احباط مخطط اجرامي في الطرفاية.

واشار المتحدث باسم شرطة ديالى الى ان عملية ثار الشهداء السبعة والتي اطلقتها شرطة ديالى يوم امس مستمرة في تعقب اهداف منتخبة لداعش في مناطق جنوب بعقوبة من اجل تعقب الجناة الذين يقفون وراء جريمة قتل 7 مدنيين مساء الخميس الماضي على طريق بعقوبة بغداد السياحي جنوب بعقوبة.

وكانت شرطة ديالى نجحت يوم امس من قتل ارهابي خطير في اشتباك في منطقة الطرفاية جنوب بعقوبة.