شرطة "داعش" تستنفر مفارزها داخل الموصل بحثاً عن" الاشقر"

الإثنين 2016/09/05 الساعة 04:51 م

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الاثنين، بأن ما يسمى بـ"الشرطة الاسلامية" في تنظيم "داعش" استنفرت مفارزها الراجلة والثابتة للبحث عن شاب قتل احد اهم قادتها في الساحل الايمن داخل الموصل، لافتا الى أن ابرز صفات الشاب أنه "أشقر". وقال المصدر في حديث لـ الحدث نيوز، إن "شاباً في العقد الثاني من عمره قتل المدعو ابو موسى احد هم قادة الشرطة الاسلامية في تنظيم داعش بالساحل الايمن بمدينة الموصل واصاب احد مرافقيه قرب احدى الاسواق الشعبية"، مبينا أن "ابرز صفات ذلك الشاب هو اشقر البشرة". واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "مفارز الشرطة الاسلامية استنفرت مفارزها الراجلة والثابتة وبدأت بتدقيق السيارات والمارة للبحث عن الشاب الذي نجح في الهروب الى الازقة السكنية القريبة". وتشهد مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، عمليات اغتيال لقيادات وعناصر في تنظيم "داعش" بين فترة واخرى ما يدفع التنظيم الى استنفار عناصره.


جميع الحقوق محفوظة © 2016 الحدث نيوز